وكيل صحة أسيوط يحيل 50 طبيب و40 إداري للتحقيق لتغيبهم عن العمل بدون إذن

شدد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط على تكثيف حملات الرقابة والمتابعة على الوحدات الصحية والمستشفيات المركزية والعامة بمختلف قرى ومراكز المحافظة لاعادة الانضباط لها والاطمئنان على الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وتوفر الادوية والامصال وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب على العاملين بتلك المؤسسات الطبية.

كان الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط قد أحال 50 طبيب و40 إداري وفني للتحقيقات نظرًا للغياب بدون عذر والتأخر عن مواعيد العمل الرسمية خلال جولته المفاجئة بمستشفى الايمان العام.

حيث فاجأ المستشفى وتفقد كافة أقسامها وتابع الحالة الصحية للمرضى واستمع للمرافقين لهم وتابع أعمال العيادات الخارجية واعمال المبادرة الرئاسية للقضاء على الفيروسات الكبدية والأمراض غير السارية سعياً وراء توفير منظومة صحية متكاملة على أعلى مستوى وبناء على توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان خلال زيارتها الأخيرة للمحافظة.

وقال وكيل وزارة الصحة أنه تم نقل أعمال مكتبه لمستشفى الإيمان العام وتشكيل لجنة ضمت ادارة المتابعة والتفتيش المالي والاداري والتفتيش الفني والتفتيش الصيدلي وإدارة المستشفيات ومسئول وحدة الغسيل الكلوي وإدارة التمريض لفحص كافة أعمال المستشفى على مدار الأربع أيام الماضية وتستمر لمدة أسبوعين متتاليين وإعداد تقرير يومي بالأعمال وحل المشكلات على أرض الواقع وإحالة المقصرين والمخالفين للتحقيقات العاجلة بديوان المديرية لافتا الى ان متابعة أعمال المستشفى خلال الأربع أيام الأخيرة أسفرت عن إحالة 50 طبيب و 40 إداري وفني للتحقيقات نظير الغياب بدون عذر والتأخر عن مواعيد العمل الرسمية ومازالت أعمال الفحص مستمرة بالمستشفى بصفه يومية داخل أقسام المستشفى.

كما تم عقد عدة اجتماعات مع إدارة المستشفى ورؤساء الأقسام المختلفة لإعداد خطة عمل وتكليف عدد من الأطباء بمهام رؤساء أقسام وتغيير بعض رؤساء الأقسام السابقين ممن جاءت تقارير أداءهم ضعيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*