عبد الحكيم الأفغاني.. الزاهد التقي أفضل علماء دمشق في عصره

عُرف عنه “تقواه وزهده الشّديدان حتّى ضرب بهما المثل”.. كان رغم كبر سنه يجلس على ركبتيه في حضرة العلماء تقديرا واحتراما لهم.. هو فقيه من فقهاء الحنفية.. ومفسر من أفضل علماء دمشق في عصره.. يقول علماء الشام المخلصون عنه: “من أراد أن ينظر إلى علماء السلف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوطن | المحافظات | ضبط 15 تمثالا و111 قطعة عملة رومانية بمنزل عاطل في أسيوط

الأخبار المتعلقة تمكن ضباط شرطة مباحث الآثار بمحافظة أسيوط، اليوم، من ضبط ...