الطب فعلها.. أمريكيتان «تحملان وتنجبان» طفلاً واحداً (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمكنت امرأتان من «الحمل المشترك» وإنجاب طفل واحد، خلال تجربة فريدة تعد الأولى من نوعها في عالم الطب.

ونقلت روسيا اليوم عن صحيفة نيويورك بوست، أن إيشلي وبليس، شاركتا في تجربة «التخصيب المتبادل» في عملية للتلقيح الصناعي في المختبر (خارج الجسم).

أمريكيتان «تحملان وتنجبان» طفلاً واحداً

وتم تخصيب بويضة بليس في المختبر عبر جهاز حديث للتلقيح المجهري، ثم نقلت البويضة المخصبة داخل حاضنة بيولوجية خاصة، وثبتت بعدها في عنق رحم بليس لمدة 5 أيام قبل تكون جنين قابل للحياة.

أمريكيتان «تحملان وتنجبان» طفلاً واحداً


ونقل الجنين لاحقا إلى رحم إيشلي، التي بقيت تحت رقابة العلماء لمدة 10 أيام، حتى استقر وضعه بشكل كامل. ويشير الباحثون إلى أن طريقة التلقيح الصناعي الجديدة لا تتطلب نفقات كبيرة، فهي تكلف 15 ألف دولار فقط، وهذا أقل بمرتين من تكلفة عمليات التلقيح الصناعي الكلاسيكية.

أمريكيتان «تحملان وتنجبان» طفلاً واحداً

وأشار العلماء إلى أن الطفل ولد بصحة جيدة، رغم طريقة الحمل غير التقليدية والمعتادة، وبلغ عمره الآن 5 أشهر. وصرح العلماء بأن الطريقة الجديدة في التلقيح والحمل، تزيد بشكل كبير من فرص الأزواج الذين يعانون من مشاكل في الحمل والولادة.

أمريكيتان «تحملان وتنجبان» طفلاً واحداً




Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“مهارات استخدام الحاسب” ورشة عمل بكلية الطب بنات فى “أزهر أسيوط”

نظمت كلية الطب بنات بجامعة الأزهر بأسيوط ورشة عمل تحت عنوان ...