وقفة فقهية: هل يجوز نقل الزكاة والصدقات من المصريين بالخارج؟


تقدم  “الأسايطة”وقفة فقهية لإجابات فتاوي لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويجيب عليها نخبة من علماء الأزهر الشريف والوعظ والأوقاف بأسيوط، ويسأل مواطن من قرية المناشي بمركز ديروط فيقول: ما مدى شرعية إرسال المصريين المقيمين في الخارج الزكاة والصدقات والتبرعات والمساعدات بأنواعها إلى مصر؟ نرجو توضيح الأمر والإفادة.

الزكاة والصدقات

يجيب عن هذا السؤال الشيخ محمد ناجح عبدالعزيز، عضو لجنة الفتوي بالأزهر الشريف بأسيوط قائلًا: الحمدلله والصلاه والسلام علي رسول الله أما بعد: فإنه ورد عن دار الإفتاء المصرية أنه يجوز شرعًا إرسال المصريين المقيمين خارج مصر بزكاة أموالهم وفطرهم إليها، ويجوز من باب أَوْلَى أن يرسلوا بصدقاتهم وتبرعاتهم.

الهدي النبوي

كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يأتيه المحتاجون فيُنظِرهم حتى تأتيَه الزكاة من خارج المدينة ليُعطيَهم منها، وكان عُمَّاله على الأمصار ومنهم: معاذ بن جبل رضي الله عنه يرسلون إلى المدينة بجزءٍ من الزكاة، ونقل عدي بن حاتم رضي الله عنه زكاةَ قومه إلى المدينة، ونقل هو والزبرقان بن بدر رضي الله عنهما زكاةَ قومهما إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

قرابة المُزَكِي

ويتأكد هذا الأمر إذا كان للمزكي أو المتصدق قرابةٌ محتاجون في بلده؛ لما أخرجه ابن زنجويه في “الأموال” عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “إِذَا كَانَ لَكَ ذُو قَرَابَةٍ مُحْتَاجُونَ لَا تَعُولُهُمُ، فَضَعْ زَكَاتَكَ فِيهِمْ”.

وروى الطبراني في “الأوسط” عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعًا: (لَا يَقْبَلُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَدَقَةً مِنْ رَجُلٍ وَلَهُ قَرَابَةٌ مُحْتَاجُونَ إِلَى صَدَقَتِهِ، وَيَصْرُفُهَا إِلَى غَيْرِهِمْ).

 

ينشر موقع ولاد البلد البيانات الإعلامية الصادرة عن جهات رسمية كما هي، دون أدنى مسؤولة عن المعلومات أو الأخطاء اللغوية التي ترد في البيانات.




Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزيرة الصحة لإكسترا نيوز: الإقبال كبير على مبادرة فيروس سي في أسيوط وحققنا 30% من المستهدف

وزيرة الصحة لاكسترا نيوز: الاقبال كبير على مبادرة فيروس سي في أسيوط ...