الأزهر والأوقاف حمامة سلام لوقف ثأر الصعيد.. 1214 واعظا في حملة توعوية لقيم السلام وقوافل للتوعية بمخاطر الجرائم وإتمام مراسم الصلح بين أبناء آل عطية من قبيلة بنى هلال

الأزهر والأوقاف حمامة سلام لوقف ثأر الصعيد

حملة توعوية في صعيد مصر بمشاركة 1214 واعظا من الأزهر

تفعيل مبادرة أسيوط بلا ثأر بين جامعة الأزهر والأوقاف

الأوقاف: تنظيم قوافل للتوعية بمخاطر جرائم الثأر في أسيوط

رئيس أسوان الأزهرية يشهد مراسم الصلح بين أبناء عمومة (آل عطية) من قبيلة بنى هلال

دماء الثأر والخلافات الأسرية تتصدر المشهد في مركز القوصية بأسيوط؛ حيث قتل 4 أشخاص وأصيب 3 آخرين في ثلاث حوادث مختلفة خلال 24 ساعة.

كان أبشع هذه الحوادث الثلاثة، مقتل شخصين وإصابة طفل داخل مسجد أثناء صلاة الجمعة ولم تمر ساعات إلا وتجددت دماء الثأر في عزبة انطون بمقتل شخص وإصابة آخرين، وقبل انتهاء 24 ساعة من أول حادثة، أقدم شاب على قتل زوج ابنة عمه لخلافات أسرية بمدينة القوصية.

وقد اتخذ الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، خطوات جادة وفعالة على أرض الواقع لنشر السلام ووقف ثأر الصعيد بين العائلات.

وأطلق مجمع البحوث الإسلامية، حملة توعوية بعنوان “معا ضد العنف والكراهية” تُنفذ في محافظات صعيد مصر.

وتستهدف الحملة توعية المواطنين بالنتائج السلبية المترتبة على بعض التقاليد السيئة ومنها آفة الثأر وانعكاساته على الفرد والمجتمع، ودوره في قطع روابط المودة بين الناس، وتأجيج مشاعر الكراهية والحقد فيما بينهم.

وقال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الحملة تستهدف عقد لقاءات في أماكن متنوعة بقرى ومدن محافظات الصعيد وبمحافظة أسيوط، من خلال التوعية اليومية على مستوى المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز الشباب والتجمعات السكانية ودور الثقافة والمقاهي والمصالح الحكومية، وبمشاركة (1214) واعظًا من وعاظ الأزهر الشريف.

وأضاف “عفيفي” أن الحملة التي تستمر على مدار أسبوعين متتاليين تقدم علاجًا لمشكلة الثأر من منظور إسلامي واجتماعي، كما أنها تركز على ترسيخ القيم الأخلاقية في المجتمع، مع بيان الآثار الخطيرة لمثل هذه المشكلات الاجتماعية، وبيان أضرارها على الأجيال الحالية والقادمة وأهمية إعلاء حكم القانون.

كما شهد الشيخ / أحمد عبدالحميد رئيس منطقة أسوان الأزهرية، مراسم الصلح التى تمت بين أبناء عمومة (آل عطية) من قبيلة بنى هلال والذى أقيم بجمعية المودة بعزبة الفرن بكيما تحت رعاية اللواء محافظ أسوان والسيد اللواء مدير أمن أسوان والسيد مدير إدارة البحث الجنائي والسيد رئيس لجنة الصلح.

وأكد عبد الحميد، فى الكلمة التى ألقاها على ضرورة نشر قيم التسامح والعفو والتراحم وكظم الغيظ فيما بين الناس حتى يسود الأمن والتكاتف بين أفراد المجتمع.

فيما استقبل الدكتور أسامة عبد الرؤوف نائب رئيس جامعة الأزهر لوجه قبلي اليوم، الشيخ الدكتور عاصم محمود القبيصي وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط والشيخ محمد عبد اللطيف مدير عام الدعوة، والشيخ أحمد فراج مدير عام مكتب وكيل الوزارة، وبحضور الدكتور محمود شعلان المدرس بكلية اللغة العربية بأسيوط. 

وتم الاتفاق علي تنفيذ مبادرة “أسيوط بلا ثأر” وذلك تحت رعاية محافظ أسيوط وبالاشتراك بين جامعة الأزهر وجامعة أسيوط والمجلس القومي للمرأة بأسيوط وذلك عن طريق عمل عدد من الندوات التوعوية داخل مساجد أسيوط وقرى أسيوط من أجل الحد من هذه الظاهرة السيئة دينيا وخلقيا تمهيدا للقضاء عليها.

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن أحداث الثأر في الصعيد بدأت منذ مئات السنين، مؤكدا أن هذه الأحداث تحتاج إلي وقفة توعوية من رجال الدين والأزهر الشريف.

وأشار طايع إلي أنه وقع حادث ثأر آخر في مركز القوصية هذا الأسبوع، أسفر عن وقوع ضحية واحدة، مضيفا أن سوف يتم تعظيم دور وزارة الأوقاف على مستوى الجمهورية في قضية الثأر.

ولفت “طايع” إلي أن سوف يتم تنظيم قوافل دعوية للتوعية بمخاطر جرائم الثأر، متابعا أن القوافل الدعوية سوف تنطلق في محافظة أسيوط، حيث أنها تعتبر عمقا استراتيجيا بمحافظة الصعيد، وخاصة مركز القوصية.



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إيقاف ببجي خلال ساعات ‘من أجل الزومبي’

ستوقف لعبة ببجي خادماتها مؤقتا في غضون ساعات من أجل تحديث طال ...