أن تصبح مواطنا إلكترونيا في إستونيا


استطاعت إستونيا أن تجتذب عشرات آلاف الراغبين بالحصول على مواطنة فريدة من نوعها قائمة على التكنولوجيا من خلال “المواطنة الإلكترونية”.

ويمكن لأي شخص الحصول على هذه المواطنة بمبلغ لا يتجاوز الـ 115 دولارا، لينضم إلى أول مجتمع رقمي يتجاوز عدد أعضائه 50 ألف شخص من 157 بلدا، من ضمنهم بابا الفاتيكان فرانسيس ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي.

خارطة تبين مكان إستونيا على بحر البلطيق

وتتيح لك المواطنة الإلكترونية الاستثمار في إستونيا وإتمام الإجراءات عن بعد، إذ يمكنك تأسيس شركة ودفع رسومها حوالي 220 دولارا، وفتح حساب بنكي عن بعد أيضا.

وأطلق البلد الأوروبي الذي يقع على بحر البلطيق هذا النوع من المواطنة في 2014 بعد أن نجح في التحول الكامل في مجال الحكومة الإلكترونية والتصويت الإلكتروني وغيرها من المبادرات التقنية.

وتستهدف إستونيا زيادة عدد عدد مواطنيها الافتراضيين إلى 25 مليون شخص في 2025، فيما يبلغ عدد سكان إستونيا حاليا 1.3 مليون نسمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صور| انطلاق فعاليات منتدى «مصر التي في خاطري» بثقافة أسيوط

شهد المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام محافظة أسيوط نائبا عن محافظ ...