باحث الأطفال المعدلين وراثيا 'ارتكب فضاعات'


كشف تحقيق حكومي أولي أن العالم الصيني الذي زعم قيامه العام الماضي بتوليد طفلتين تؤأم معدلتين وراثيا، ارتكب “مخالفات جسيمة”، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الصينية الرسمية.

وأكد التحقيق الذي أعلنت نتائجه الاثنين أن ‘هي جيانكوي’ وفريقه البحثي عدلوا في جينات أجنة بشري وزرعوا الأجنة في أرحام نساء متطوعات.

وقالت الوكالة إن امرأة متطوعة تحمل الآن أحد الأجنة التي عمل عليها ‘هي’ وفريقه.

اقرأ أيضا: تعديل الجينات الوراثية.. تجربة صينية مثيرة للجدل

وكان إعلان ‘هي جيانكوي’ ولادة الطفلتين في تشرين الثاني/نوفمبر مثار إدانة من عملاء داخل الصين وخارجها، بسبب مخالفة عمله لقواعد البحث العلمي الأخلاقية.

وتحفظت السلطات الصينية على الباحث في منزل ضيافة في الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة شينزن، حسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأعلنت الجامعة الاثنين أنها أنهت تعاقدها مع ‘هي’ وكذلك كل أنشطته البحثية والتعليمية في الجامعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حشرات صالحة للأكل

يلتهم نحو ملياري إنسان الحشرات بانتظام، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة قبل سنوات. ...