الانتقام يدفع سيدتين لقتل طفلة وإخفاء جثتها في أسيوط

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمكن البحث الجنائي في مديرية أمن أسيوط من كشف غموض واقعة مقتل طفلة والعثور على جثتها داخل جوال في غرفة مهجورة بمنزلها، بعد أن دلت الصدفة إلى مكانها.

وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «شيماء.ع» و«أسماء.س»، وأنهما ارتكبتا الجريمة بدافع الانتقام، حيث تربطهما بالطفلة التي تدعى مريم وأسرتها صلة قرابة.

أقرت المتهمة الأولى في التحقيقات بأن خلافات وقعت بينها وزوجها «خال مريم»، اعتقدت على إثرها أن والدة مريم هي التي تحرضه ضدها، فقررت الانتقام بقتل ابنتها بمساعدة المتهمة الثانية.

تلقى اللواء جمال شكر، مدير الأمن، إخطارا من مباحث قسم شرطة أبوتيج بالعثور على جثة الطفلة «مريم»، 3 سنوات، مقتولة داخل جوال، بعد الإبلاغ بتغيبها عن المنزل.



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صور| انطلاق فعاليات منتدى «مصر التي في خاطري» بثقافة أسيوط

شهد المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام محافظة أسيوط نائبا عن محافظ ...