منارات

متى‮ ‬يستجيب الله لدعائنا؟

** ‬كثيراً ما نتوجه إلى الله- سبحانه وتعالى- بالدعاء ولا نجد استجابة‮.. ‬ما أسباب ذلك؟ وهل هذا مؤشر لعدم رضاه- سبحانه وتعالى- عنا؟

(ر.ع – الشارقة)

‮- ‬يقول الشيخ محمود عاشور،‮ ‬وكيل الأزهر الأسبق،‮ ‬وعضو مجمع البحوث الإسلامية‮: ‬المسلم مطالب باللجوء إلى الله- عز وجل- في‮ ‬كل أحواله‮ ‬يدعوه ويستغفره، ويتوسل إليه أن‮ ‬يغفر له ذنوبه وأن‮ ‬يجزل له الأجر والثواب،‮ ‬ولا‮ ‬يترقب النتائج،‮ ‬بمعنى أن‮ ‬يترك أمر قبول الدعاء لله- عز وجل-،‮ ‬فقد‮ ‬يكون في‮ ‬عدم تحقيق آماله وتطلعاته الخير كل الخير له،‮ ‬فبعض الناس‮ ‬يدعو الله أن‮ ‬يرزقهم المال الوفير،‮ ‬أو الأبناء الذكور،‮ ‬أو الزوجة الجميلة،‮ ‬أو الفيلا الفاخرة،‮ ‬والسيارة الفارهة،‮ ‬وغير ذلك من متع الحياة الدنيا،‮ ‬والإنسان لا‮ ‬يدري‮ ‬أين الخير،‮ ‬وقد‮ ‬يكون فيما‮ ‬يتمناه الشر كل الشر له وهو لا‮ ‬يدري‮ ‬ذلك‮.‬
فعدم تحقيق ما ندعو الله أن‮ ‬يحققه لنا ليس معناه أن الله لم‮ ‬يستجب للدعاء،‮ ‬فالله -سبحانه وتعالى‮- ‬يريد الخير والصلاح لكل عباده،‮ ‬لكن إذا أراد الإنسان أن‮ ‬يكون مقبول الدعاء بوجه عام فعليه أن‮ ‬يكون مخلصاً في‮ ‬دعائه وتوبته،‮ ‬وأن‮ ‬يحرص على الحلال في‮ ‬مطعمه ومشربه، وأن‮ ‬يوطن نفسه التقيد بما أحله الله من المأكل والمشرب والملبس وغير ذلك،‮ ‬وقد بشرنا رسول الله‮- ‬صلى الله عليه وسلم‮- ‬بأن أكل الحلال‮ ‬يقربنا من خالقنا،‮ ‬ويجعل دعاءنا مرجو القبول،‮ ‬وأن ارتكاب ما حرمه الله‮ ‬يمنع إجابة الدعاء،‮ ‬فقد سأله الصحابي‮ ‬الجليل سعد بن أبي‮ ‬وقاص قائلا‮ً: «‬ادع الله أن‮ ‬يجعلني‮ ‬مستجاب الدعوة‮».‬
فقال له‮: «‬يا سعد،‮ ‬أطب مطمعك تستجب دعوتك،‮ ‬والذي‮ ‬نفسي‮ ‬بيده إن الرجل ليقذف اللقمة الحرام في‮ ‬جوفه ما‮ ‬يتقبل منه أربعين‮ ‬يوماً،‮ ‬وأيما عبد نبت لحمه من السحت والربا فالنار أولى به‮».‬
وفي‮ ‬حديث آخر‮ ‬يقول رسول الله- صلى الله عليه وسلم‮-: ‬يا أيها الناس إن الله- تعالى- طيب لا‮ ‬يقبل إلا طيباً،‮ ‬وإن الله- تعالى- أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال تعالى‮: «‬يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا‮ً».‬ وقال تعالى‮: «‬يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم‮».‬ ثم ذكر الرجل‮ ‬يطيل السفر،‮ ‬أشعث أغبر،‮ ‬يمد‮ ‬يديه إلى السماء‮ ‬يقول‮: ‬يا رب،‮ ‬يا رب،‮ ‬ومطعمه من حرام،‮ ‬ومشربه من حرام،‮ ‬وملبسه من حرام،‮ ‬وغذي‮ ‬بالحرام،‮ ‬فأنى‮ ‬يستجاب له؟
فمن هذه الأحاديث‮ ‬يتضح لنا أن المحافظة على الحلال في‮ ‬كل شأن من الشؤون تعين على إجابة الدعاء وقبوله عند الله،‮ ‬أما التشبع من المال الحرام،‮ ‬فإنه‮ ‬يميت القلب،‮ ‬ويجعل الدعاء بعيداً عن الإجابة والقبول‮، والله تعالى أعلم.

قراءة القرآن على الأموات

** هل قراءة قرآن على الأموات تفيدهم؟،‮ ‬وما حكم الشرع في‮ ‬الاستعانة ببعض القرّاء المشاهير عند وفاة الميت؟

(ت.ف – رأس الخيمة)

تقول دار الإفتاء المصرية‮: ‬قراءة القرآن من أفضل العبادات، التي‮ ‬يتقرب بها المسلم إلى ربه،‮ ‬وقراءة القرآن على الإنسان بعد وفاته،‮ ‬سواء كان ذلك في‮ ‬منزله أو في‮ ‬المسجد أو بعد صلاة الجنازة أو قبلها أو عند القبر كل ذلك جائز شرعاً،‮ ‬وهي‮ ‬بفضل الله تهون على الميت في‮ ‬قبره،‮ ‬كما أخبرنا بذلك رسول الله- صلى الله عليه وسلم-،‮ ‬وقد حثنا- صلوات الله وسلامه عليه- على قراءة القرآن للميت بعد وفاته فقال‮: «‬ما من ميت‮ ‬يقرأ عليه‮ «‬سورة‮ ‬يس‮» إلا تهون عليه‮»‬،‮ ‬ولابد في‮ ‬قراءة القرآن من التأدب بآداب التلاوة وعدم الإخلال بالحروف والامتثال لأمر الله- تعالى- في‮ ‬قوله تعالى‮: «‬ورتل القرآن ترتيلاً‮».‬
ومما لا شك فيه أن القرآن نور،‮ ‬وأن قراءته سبب في‮ ‬إنزال الرحمات وسبب في‮ ‬التجليات الإلهية بالمغفرة والرضا والرحمة؛ ‬ولذلك‮ ‬يقرأه أهل البيت على موتاهم راجين تنزيل الرحمات عليهم،‮ ‬وينبغي‮ ‬لقارئ القرآن أن‮ ‬يقول قبل قراءته أو بعد القراءة‮: «‬اللهم اجعل ثواب ما أقرأه وما قرأته لفلان‮»‬؛‮ ‬وذلك ليصل ثواب القراءة إلى الميت‮.. ‬وبناء على ذلك فقراءة القرآن على الميت بعد وفاته جائزة شرعاً؛ ‬لأنها بفضل الله سبب في‮ ‬إنزال الرحمات على الأموات؛ ‬ولأن الميت‮ ‬ينتفع بسائر القربات ومنها قراءة القرآن بإذن الله‮.‬


Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بروتكول تعاون لاستمرار ورش مسرح الجنوب

وقعت مؤسسة س للثقافة والإبداع المنظمة للمهرجان المسرحى لشباب الجنوب برئاسة الناقد ...